إصابات بمواجهات في يبعد واعتقالات بمناطق متفرقة بالضفة

أصيب، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، عدد من الشبان خلال مواجهات شهدتها بلدة يعبد جنوب مدينة جنين، فيما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات بمناطق متفرقة في الضفة الغربية المحتلة.

وفي التفاصيل اقتحمت قوات الاحتلال في ساعات متأخرة من مساء أمس بلدة يعبد جنوب جنين، وسط إطلاق للرصاص الحي تزامنا مع مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية بان أربعة من الشبان تعرضوا للدهس بواسطة أحد جيبات الاحتلال التي اقتحمت البلدة فيما أصيب شاب خامس بالرصاص خلال المواجهات، بالإضافة إلى عشرات حالات الاختناق.

 وفي بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس اعتقلت قوات الاحتلال الشابين نسيم حمايل وجلال العيساوي بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها.

وفي بلدة مادما جنوب نابلس أيضاً اعتقلت قوات الاحتلال المحرر والمنشد أحمد فؤاد قط بعد مداهمة وتفتيش منزله.

ومن مدينة طولكرم اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أسعد زياد شديد من بلدة علار بعد مداهمتها فجر اليوم.

ومن مخيم الدهيشة قرب بيت لحم جنوب الضفة اعتقلت قوات الاحتلال الشاب إبراهيم منير عرفة، والشاب مراد سامي عساكر من ذات المدينة.

وفي سياق آخر سلمت قوات الاحتـلال الشاب يوسف حسني بلاغاً لمراجعة مخابراتها يوم غد الأربعاء، وذلك خلال اقتحام منزل عائلته في بلدة دير أبو مشعل غربي رام الله.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس، عمليات اعتقال بشكل يومي، تتركز في ساعات الليلة، يتخللها عمليات تخريب المنازل وإرهاب الساكنين الآمنين في منازلهم.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020م.

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.



عاجل

  • {{ n.title }}