الاحتلال يفرج عن الأسير خليل قاسم "الشيخ" بعد عام من الاعتقال الإداري

بيت لحم:

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن الأسير الشيخ خليل قاسم الشيخ "أبو مسلم" (43 عاماً) من بيت لحم، بعد اعتقال إداري استمر نحو عام.

 وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشيخ في 29 أكتوبر من العام 2020 عقب مداهمة منزله ومكان عمله في بلدة مراح رباح جنوب بيت لحم.

وبتاريخ 11/11/2020 حولت محكمة الاحتلال الأسير الشيخ إلى الاعتقال إداريًّا أربعة أشهر.

وأصدرت محكمة الاحتلال قبل 4 شهور قراراً جوهرياً بحق الأسير الشيخ بحيث يفرج عنه في نهاية شهر أكتوبر القادم، وهو ما حدث اليوم.

وسبق أن تعرض الأسير قاسم للاعتقال في سجون الاحتلال عدة مرات.

وخليل قاسم هو شقيق القيادي في حركة حماس الأسير أحمد الشيخ الذي اعتقلته قوات الاحتلال من منزله في مراح رباح في 8-9-2020م خلال حملة واسعة طالت عشرات المواطنين منهم قيادات في حركة حماس.

وحوّل الاحتلال القيادي الشيخ بتاريخ 17/9/2020 للاعتقال الإداري، علماً بأنه أمضى ما لا يقل عن خمسة أعوام في سجون الاحتلال على فترات متفرقة أغلبها في الاعتقال الإداري.

وتتعرض عائلة الشيخ للملاحقة والاعتقال من الاحتلال الذي غيب عدداً من أبنائها في سجون الاحتلال.

والاعتقال الاداري سوط تلهب به مؤسسة الاحتلال ظهور أبناء شعبنا الفلسطيني، وهو لا يقل خطورة عن الأحكام العالية والقوانين الإدارية أيا كانت.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020م.

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.

وبحسب الإحصائيات بلغ مجموع أوامر الاعتقال الإداريّ خلال الشهور الثلاثة الماضية (310) أوامر اعتقال إداريّ، منها (88) أمرًا جديدًا، و(222) أمر تجديد.

وبلغ عدد الأسرى الإداريين نحو (500) أسير، منهم أربعة أطفال، وبلغ مجموع أوامر الاعتقال الإداريّ (310) معتقلين.



عاجل

  • {{ n.title }}