الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح تنظّم فعالية تضامنية مع الأسرى

نابلس- نظّمت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية بنابلس، اليوم الأربعاء، فعالية تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك في الفعالية المئات من كوادر الكتلة الإسلامية وطلبة الجامعة والعاملين فيها وأعضاء بالهيئة التدريسية، وتخللها هتافات مناصرة للأسرى وللمقاومة الفلسطينية.

كما تضمنت عرضًا مسرحيًا يحاكي جانبًا من معاناة الأسرى في سجون الاحتلال البالغ عددهم حتى نهاية أكتوبر نحو 4650 أسيرًا، بينهم 34 أسيرة، و160 قاصرا، ونحو 500 معتقل إداري، وفق بيانات فلسطينية.

ووجهت الكتلة الإسلامية التحية من "جامعة الاستشهاديين" للأسرى الصامدين في السجون، خصوصا المضربين منهم عن الطعام منذ مُدَدٍ طويلة، مشددة على أن النصر حليفهم والحرية موعدهم.

وأكد ناطق باسم الكتلة الإسلامية في كلمة خلال الفعالية، ضرورة الوقوف مع الأسرى ولو بالكلمة في مواجهة إجراءات الاحتلال التنكيلية بحقهم.

وشدد الناطق على أن الكتلة الإسلامية ستكون دائما خلف خيار المقاومة تشد من أزرها وتعلي رايتها وتقف في وجه التخاذل والهوان.

وتخلل الفعالية كلمة لعائلة الأسير المضرب منذ 101 يوم، حذرت فيها من الوضع الصحي الخطير جدا الذي وصله إليه.

وأكدت أسماء قزمار زوجة الأسير الأعرج أن الأخير بات يحارب بجسده وروحه والأمور تزداد صعوبة مع مرور الأيام.

وتابعت أن زوجها يحارب بأمعائه الخاوية أمام تعنت الاحتلال وعدم اكتراثه بوضعه الصحي.

وقالت قزمار إن الدهن انتهى في جسمه وبدأ يتغذى على لحمه حتى وصل وزنه إلى 46 كيلوغرام.

وبحسب مكتب إعلام الأسرى، يواصل 5 أسرى إضرابهم المفتوح عن الطّعام داخل سجون الاحتلال، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري.

والأسرى هم إلى جانب الأعرج: كايد الفسفوس مضرب منذ (126) يوما، هشام أبو هواش مضرب منذ (92) يوماً، عيّاد الهريمي مضرب منذ (56) يوماً، لؤي الأشقر مضرب منذ (39) يومًا.



عاجل

  • {{ n.title }}