الاحتلال يعتقل عددًا من المواطنين في الضفة والقدس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، حملة دهم واقتحامات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، اعتقلت خلالها عددًا من المواطنين بينهم سيدة.

ففي رام الله، اعتقلت المواطنة نبيلة حمدان أبو الصبري (50 عاما)، ونجلها بلال سامي حمدان أبو الصبري (30 عاما) عقب اقتحام منزلها في مخيم الجلزون شمال المدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر ثائر زهير صمادعة، عقب اقتحام وتفتيش منزله في مخيم الجلزون للاجئين.

وسلمت قوات الاحتلال الشاب محمد حمدان أبو الصبري استدعاء للتحقيق.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل الأسير عبد الله البرغوثي في بلدة بيت ريما شمال غربي رام الله، واعتقلت نجله أسامة.

وفي ذات السياق، أصيب ثلاثة عمال من بيرنبالا أحدهم برصاصة مطاطية واثنين آخرين بالاختناق، بعد ان استهدفت قوات الاحتلال المركبة التي كانوا يستقلونها أثناء مرورهم بالقرب من مخيم الجلزون.

ودهمت مركبات وآليات الاحتلال مدينة البيرة ومخيم الجلزون وقرى دير نظام ودير أبو مشعل.

وفي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين خالد أسامة أبو العز، وعمرو ابراهيم تيم، بعد أن داهمت منزليهما في بلدة زيتا شمال المدينة.

وفي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال قريتي دير شرف واللبن الشرقية، وداهمت عددا من المنازل، وفتشتها، وعرف منها منزل النائب في التشريعي جمال الطيراوي.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أنس قنبر، بعد أن داهمت منزل ذويه وفتشته في بلدة جبل المكبر.

ويواصل الاحتلال وقواته الخاصة "المستعربون" كل ليلة اقتحاماته باعتقالات بين صفوف المواطنين، بالإضافة إلى تسليم آخرين بلاغات لمراجعة ما يسمى بـ"مخابرات الاحتلال" للاستجواب، وسط عمليات إرهاب للمواطنين الآمنين.



عاجل

  • {{ n.title }}