مواجهات مع الاحتلال في بلدة بدّو خلال فعالية مطالبة بجثامين الشهداء

اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بدّو شمال غرب القدس المحتلة، اليوم الجمعة، خلال فعالية انتظمت للمطالبة باستعادة جثامين شهداء البلدة.

وذكرت مصادر محلية، أن فلسطينيين نظموا فعالية عقب صلاة الجمعة في منطقة الكرم قرب بلدة بدو، طالبوا خلالها بتحرير جثامين الشهداء الثلاثة الذين ارتقوا في سبتمبر أيلول الماضي خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال.

والشهداء هم: أحمد زهران، زكريا بدوان، محمود حميدان.

كان ذوو شهداء بدّو نظموا أمس وقفة وسط مدينة رام الله، للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء في ثلاجات و"مقابر الأرقام" لدى الاحتلال.

وأكد القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف، خلال الوقفة، أن المقاومة تعمل على تحرير جثامين الشهداء الفلسطينيين.

وشدد على وجوب أن "تعود جثامين الشهداء إلى أهلها كي تعزز وتكرم الإكرام الذي ينبغي أن يكون عليه من شعبنا وذويهم وقوانا وأمتنا وأحرار العالم".

وأضاف: "نحن على العهد، وعودة جثامين الشهداء في رقاب الشعب كله وفي المقدمة نحن في حركة حماس، وبإذن الله سيكون ذلك اليوم قريبا".

ووفق معطيات فلسطينية، تحتجز سلطات الاحتلال في ثلاجاتها ومقابر الأرقام نحو 88 جثمان شهيد منذ اندلاع انتفاضة القدس عام 2015.

وتشير المعطيات إلى احتجاز جثامين حوالي (253) شهيدًا في "مقابر الأرقام"، أقدمهم أنيس دولة أحد القادة العسكريين في القوات المسلحة الثورية، والمحتجز منذ العام 1980.

وترفض سلطات الاحتلال الاعتراف بمصير (68) مفقوداً، أو الكشف عن أماكن وجودهم.



عاجل

  • {{ n.title }}