مقاومون يطلقون النار صوب قوات الاحتلال ومواجهات بمحيط قبر يوسف

نابلس - اندلعت مواجهات، مساء أمس الاثنين، في المنطقة الشرقية بمدينة نابلس بعد اقتحام قوات الاحتلال محيط قبر يوسف لتأمين أداء المستوطنين لطقوس "تلمودية"، فيما أطلق مقاومون النار تجاه قوات الاحتلال المتمركزة في شارع بلاطة عسكر شرقي نابلس.

وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال بالتزامن مع اقتحام المستوطنين لمحيط قبر يوسف، أطلق خلالها الاحتلال الرصاص الإسفنجي والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام والقنابل الصوتية بكثافة.

واستهدفت قوات الاحتلال الطواقم الصحفية بقنابل الغاز خلال تغطيتهم اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين لقبر يوسف شرقي نابلس.

كما وأطلق مقاومون النار تجاه قوات الاحتلال المتمركزة في شارع بلاطة عسكر شرقي نابلس.

ويتذرع الاحتلال بأن قبر يوسف مقام ديني لليهود، حتى يكرر اقتحامه ويدفع بمئات المستوطنين إلى المنطقة التي يسعي للسيطرة عليها، رغم وقوعها في قلب الأحياء السكنية بمدينة نابلس.

لكن الموقع أثر إسلامي مسجل لدى دائرة الأوقاف الإسلامية، وكان مسجداً قبل الاحتلال، ويضم قبر شيخ صالح "يوسف دويكات" من بلدة بلاطة البلد.

وتغلق قوات الاحتلال المنطقة المحيطة بالمقام، في كل مرة تفرض فيها زيارة المستوطنين له، ما يؤدي لاندلاع مواجهات عنيفة مع المواطنين في المنطقة.



عاجل

  • {{ n.title }}