أجهزة السلطة تواصل حملتها المسعورة وتعتقل طبيباً من الخليل

الخليل 

اعتقلت مخابرات السلطة في الخليل، اليوم الأحد، الدكتور غانم رزيقات من مكان عمله في مدينة الظاهرية بالخليل، ضمن حملة اعتقالات واستدعاءات مسعورة تشنها  أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية وحقوقية أن قوة مشتركة من أجهزة أمن السلطة اقتحمت عيادة الدكتور رزيقات في الظاهرية، واعتقلته واقتادته لمقر جهاز المخابرات العامة.

 وقال الناشط الحقوقي مهند كراجة، مدير مجموعة محامون من أجل العدالة، إن اعتقال الناشط رزيقات هو مسمار آخر في نعش الحريات.

ولفت كراجة إلى أن التحريض على الدكتور غانم بدأ عندما تسربت ورقة في ملف نزار تعتبره من المطلوبين بسبب انتقادهم للسلطة، وعبر الفترة الماضية تعرّض لحملة اعتداءات ممنهجة مارستها أجهزة أمن السلطة في الضفة بحقه.

وطالب كراجة نقابة الأطباء بالتحرك العاجل  للإفراج عن الدكتور الناشط والمدافع عن حقوق الإنسان #الدكتورغانمرزيقات المعتقل بسبب نشاطه في حرية الرأي والتعبير.

 يشار الى أن مسلحين هاجموا بشهر يوليو الماضي، عيادة الطبيب رزيقات في بلدة تفوح بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة وأطلقوا النار عليها.

حملة متواصلة

وتواصل أجهزة أمن السلطة حملة اعتقالات وملاحقات استهدفت النشطاء خاصة من أبناء حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

ففي الخليل، حيث تواصل مخابرات السلطة اعتقال الطالب  عماد القواسمي لليوم السابع على التوالي، والأسـير المحرر حمزة جبريل ذياب الجياوي لليوم الـ 13 على التوالي، والطالب في جامعة بيرزيت عروة نعيم الكومي من سكان مخيم الفوار، لليوم الـ 13 على التوالي.

فيما استدعت مخابرات السلطة في يطا الأسير المحرر يعقوب عماد أبو تركي، وهو معتقل سياسي سابق، والذي أعلن بدوره رفضه الذهاب للمقابلة والانصياع لسياسة الاستدعاءات الظالمة.

وشنت مخابرات السلطة في الخليل حملة استدعاءات طالت عدداً من الأسرى المحررين من بلدة دورا للمقابلة، عرف منهم: عبد الله عمايرة، ومنذر زونة، وحمد الزير، وعلاء ابريوش.

وفي نابلس،  تواصل مخابرات السلطة اختطاف الأسير المحرر مفدى سعادة من بلدة عصيرة الشمالية منذ 4 أيام، والطالب في الثانوية العامة سالم ياسين عصيدة لليوم الـ 5 على التوالي.

ويواصل وقائي السلطة اعتقال الأسير المحرر الصحفي ياسين أبو لفح لليوم الـ 5 على التوالي، بعدما اختطفته من مكان عمله، واعتقال الأسير المحرر عدي سعدي أبو رواش من مخيم عسكر الجديد لليوم الـ 5 على التوالي، والأسـير المحرر منذر يوسف أحمد من عصيرة القبلية لليوم الـ 13 على التوالي، الأسير المحرر والمختطف السابق اُبي حمادنة لليوم الـ21 على التوالي.

وفي جنين، تواصل أجهزة السلطة في جنين اعتقال الأسير المحرر سليم عواد (25 عامًا) لليوم الـ 5 على التوالي، والأسير المحرر إبرهيم عبيدي في بلدة برقين لليوم الـ 12 على التوالي، والشاب محمد ناصر السعدي، لليوم الـ14 على التوالي.

وتواصل اعتقال الشاب أحمد مروان الغول لليوم الـ17 على التوالي، والأسير المحرر نور الدين الجربوع، لليوم الـ18 على التوالي، والشاب محمد خالد تركمان، لليوم الـ19 على التوالي، الشاب  ثائر عادل شواهنة، لليوم الـ18 على التوالي.

وتواصل اعتقال الأسير المحرر حسن إسماعيل أبو الرب، لليوم الـ31 على التوالي، والمطارد محمد شلبي أبو الجابر لليوم الـ41 على التوالي.

وتواصل أجهزة السلطة في جنين، تواصل اعتقال الأســيـر المحرر جمعة عدنان الغول في مسلخ أريحا، لليوم الـ41 على التوالي، تعرض خلالها لأقسى أنواع التعذيب وكسر قدمه، كما يواصل استخبارات السلطة في جنين، اعتقال المواطن محمد العزمي لليوم الـ60 على التوالي.

وفي قلقيلة،  تواصل مخابرات السلطة اعتقال الأسير المحرر موسى صوي لليوم الـ 6 على التوالي.

وفي طولكرم، وتواصل مخابرات السلطة اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت يزيد كمال لليوم الـ8 على التوالي.

ويواصل وقائي السلطة في طوباس تواصل اعتقال الأسـ.ير المحرر فادي عبدالرازق لليوم الـ14 على التوالي.

وفي بيت لحم، تواصل - أجهزة السلطة تواصل اعتقال الأستاذ حسين زياد أبو الحج لليوم الـ 4 على التوالي، وتواصل اختطاف المعلم أنيس حمامرة من بلدة حوسان لليوم الـ14 على التوالي، والشيخ مازن زعول، لليوم الـ14 على التوالي بعدما اختطفته من الشارع العام.



عاجل

  • {{ n.title }}