سمر حمد: ذكرى انطلاقة حماس رعب يلاحق المحتل

رام الله-

 أكدت الناشطة سمر حمد المرشحة عن قائمة القدس موعدنا ذكرى انطلاقة حماس أصبحت رعبا يلاحق الاحتلال، ويجيش قواته لملاحقة عناصر الحركة ومناصريها.

وأوضحت حمد أن الشعب الفلسطيني اليوم بشبابه وشيوخه ورجاله ونسائه يحتفل بذكرى الانطلاقة.

وأشارت الى أن ذكرى انطلاقة حماس، عزيزة على كل فلسطيني حر وكل عربي ومسلم مؤمن بعدالة قضية فلسطين.

وأضافت أن ٣٤ عاما من الجهاد والتضحية والثبات، زرعت خلالها حماس العزة في كل بيت فلسطيني، وكانت درعا للقدس وأملا للاجئين وحرية للأسرى.

وقالت حمد:" إن هذه الحركة التي بدأت بسبعة أقمار يرأسهم شيخ فلسطين أحمد الياسين جوبهت بحرب شرسة منذ انطلاقتها، إلا أن رعاية الله كانت حاضرة، فها هي اليوم بعد حرب الفرقان وحجارة السجيل والعصف المأكول وسيف القدس، باتت كبرى القوى الفلسطينية، والفاعل الرئيسي في القضية، وحققت المكانة المتقدمة في قيادة الشعب الفلسطيني نحو التحرير".

واستذكرت حمد مسيرة حماس الطويلة التي عبدتها دماء الأبطال، وقدمت فيها خيرة الرجال وعلى رأسهم مؤسسها الشيخ الشهيد أحمد الياسين، وها هي اليوم تهز الأرض وتدك العدا وتصول وتجول وتخوض درب الأشواك بعزة وثبات.

وشددت على أن حركة حماس اليوم وهي في العقد الثالث من عمرها قصرت عمر دولة الاحتلال، ومثلت خطرا وجوديا عليها، ومهدت طريق التحرير أمام شعبنا، ورسمت سبيل النصر، وحافظت على ثوابته، وصانت قضيته من محاولات التصفية.

كما أكدت حمد أن حماس صححت البوصلة بعد أوسلو المشؤوم، وأعادت للقضية رونقها ولمعانها، وحطمت قطار التسويات على صخرة صمودها، وهي الآن رائدة قائدة تتقدم الميدان فتدافع عن الأقصى وتفتح أبواب السجون لتحرير الأسرى وتلبي آمال الأمة بالنصر والتمكين.



عاجل

  • {{ n.title }}