الاحتلال يعتقل عددا من المواطنين في القدس المحتلة

القدس المحتلة - 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء، عددا من المواطنين في مناطق متفرقة بالقدس المحتلة بعد اقتحام عدد من أحياء المدينة.

فقد اعتقلت قوات الاحتلال الشابين صالح غسان عبيد، ومعتصم حمزة عبيد بالقرب من التلة الفرنسية بالقدس، علما أنهما من سكان قرية العيسوية.

وبعد ذلك اقتحمت قوات الاحتلال العيسوية وداهمت منزلي الشابين عبيد وأجرت فيهما عمليات تفتيش وتخريب.

كما اقتحمت قوات الاحتلال حي الشيخ جراح في القدس، واعتقلت الفتيين يزن الحسيني، ومحمد محمود الحاج.

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال الشاب فايز بكيرات من المنطقة الصناعية "عطروت" بالمدينة المحتلة.

وفي ساعات بعد العصر اعتقلت قوات الاحتلال الفتيين يزن الكالوتي، وآدم غراب، وأفرج عنهما بشرط الإبعاد عن القدس القديمة لمدة 10 أيام.

كما اعتقل الاحتلال السيدة مريم أبو اسنينة، بعد احتجازها بالقرب من باب المغاربة، في سلوان.

وتواصل قوات الاحتلال حملة دهم واعتقالات تصاعدت بشكل كبير منذ ساعات فجر الأربعاء الماضي في القدس المحتلة، وطالت عشرات المقدسيين، بينهم أطفال ومنهم 3 فتيات قاصرات.

 وتشن تلك القوات حملات اعتقالات واقتحامات بشكل متكرر، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة.

 ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية ارتكاب قوات الاحتلال والمستوطنين (2341) انتهاكًا خلال الشهر الماضي.

 ووثق التقرير اعتقال قوات الاحتلال (378) مواطنًا، وتنفيذ (388) عملية اقتحام لمناطق مختلفة في الضفة والقدس، فيما بلغ عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة (305) حواجز.

 وتعتبر مناطق نابلس والقدس ورام الله، الأكثر تعرضا لانتهاكات الاحتلال بواقع (484)، (483)، (331) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}