دعوات للمشاركة في مسيرات بنابلس ورام الله دعما للأسرى والأسيرات

دعت حراكات شبابية شعبية إلى المشاركة في مسيرتين بنابلس ورام الله عصر اليوم الثلاثاء، دعما للأسيرات والأسرى الذين يتعرضون لحملة قمع شرسة من إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ أيام.


ووجه الحراك الشبابي في رام الله والبيرة دعوة عامة للمشاركة في مسيرة الدعم والإسناد للأسيرات والأسرى اليوم عند الساعة الرابعة مساء.


ونبه الحراك إلى أن التجمع سيكون عند دوارة المنارة في رام الله.


كما دعا الحراك الشبابي في مدينة نابلس إلى المشاركة في مسيرة مماثلة عند الساعة الرابعة مساء.


ونوه إلى أن التجمع سيكون عند الدوار وسط نابلس.


وحثت الحراكات الشعبية على ضرورة المشاركة في المسيرات، وشددت على أن الأسيرات والأسرى خط أحمر ويجب دعم صمودهم.


وتواصل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي حملتها القمعية الكبيرة والهمجية والشرسة ضد الأسرى الفلسطينيين وسط خشية على مصير العشرات المنهم.


وأكد مكتب إعلام الأسرى، اليوم الثلاثاء، أن حالة من التوتر الشديد تسود كافة سجون الاحتلال الإسرائيلي، مبينا أن جميع الأقسام فيها مغلقة بشكل كامل.


ونوه إعلام الأسرى إلى انقطاع التواصل مع أسرى قسم 12 في سجن نفحة، ومصير أكثر من 80 أسيرا مجهول.


وأضاف أن هناك خشية حقيقية على حياة أسرى القسم من تعرضهم لقمع ممنهج من قبل إدارة سجون الاحتلال، من بينهم مرضى وكبار في السن.


وجاء ذلك عقب إقدام الأسير يوسف المبحوح القابع في سجن نفحة، أمس الإثنين، على طعن أحد ضباط إدارة سجون الاحتلال، ردًا على الهجمة القمعية الشرسة والانتهاكات والاعتداءات بحق الأسيرات.


وتعرضت الأسيرات خلال الأيام الماضية لسلسلة من القمع والعزل والانتهاكات الجسيمة على يد وحدات القمع والسجانين.


واعتدت قوات القمع في سجن الدامون على الأسيرات بالضرب والسحل، وإحدى الأسيرات أغمى عليها من الضرب الوحشي، كما نزع جنود الاحتلال الحجاب عن عدد من الأسيرات أثناء الاعتداء عليهنّ من قبل قوات القمع وسحلهنّ من الرقبة.



عاجل

  • {{ n.title }}