الاحتلال يقتحم مناطق بالضفة ويعتقل شابًا وسيدة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، شابًا وسيدة خلال عمليات دهم واقتحامات بالضفة الغربية، تخللها مواجهات.


ففي البيرة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عبد الرحمن محمود الطويل من سكان البيرة.


وفي أريحا، اعتقلت قوات الاحتلال السيدة سماهر زبيدات، وهي والدة الأسيرين أحمد وفتحي زبيدات المعتقلان منذ 10 أيام، وهي أم لطفله لم يتجاوز عمرها الأربعين يوماً.


واقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس من الجهتين الغربية والشرقية ووصلت محيط المجمع الغربي بالمدينة ومحيط مبنى المحافظة في المنطقة الشرقية وداهمت بناية سكنية وفتشت أحد المنازل، واندلعت مواجهات أثناء دخول آليات الاحتلال للمدينة.


وفي جنين، اقتحم مستوطنون الليلة الماضية، منزل المواطن رباح حنتولي الواقع على أطراف بلدة سيلة الظهر جنوب جنين واعتلوا سطحه، الأمر الذي تسبب بحالة من الرعب لسكانه.


وأصيب شاب، مساء أمس، إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه قرب جدار الضم والتوسع العنصري المقام على أراضي قرية عانين، غرب جنين.


وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب، قبل أن ينقل إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين.


وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي حملات اعتقالات واقتحامات بشكل متكرر، في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة.


ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية ارتكاب قوات الاحتلال والمستوطنين (2341) انتهاكًا خلال شهر نوفمبر الماضي.


ووثق التقرير اعتقال قوات الاحتلال (378) مواطنًا، وتنفيذ (388) عملية اقتحام لمناطق مختلفة في الضفة والقدس، فيما بلغ عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة (305) حواجز.


وتعتبر مناطق نابلس والقدس ورام الله، الأكثر تعرضا لانتهاكات الاحتلال بواقع (484)، (483)، (331) انتهاكا على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}