"عليا أسرى حماس" تعلن عودة الأوضاع داخل سجون الاحتلال إلى ما قبل عملية الثأر للأسيرات

أعلنت الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس عودة الأوضاع داخل سجون الاحتلال إلى ما قبل عملية الثأر للأسيرات، بعد التوصل لصيغة اتفاق مع إدارة السجون تنهي حالة التوتر.


وذكر مكتب إعلام الأسرى، اليوم الاثنين، أن الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس أعلنت عودة الأوضاع داخل السجون إلى ما كانت عليه قبل عملية الثأر للحرائر، بعد التوصل لصيغة اتفاق تنهي حالة التوتر التي استمرت 17 يومًا.


وشهدت سجون الاحتلال الإسرائيلي خلال الأسبوعين الماضيين حالة من التوتر الشديد إثر اعتداءات إدارة السجون على الأسيرات، وسط حملة قمعية كبيرة وهمجية وشرسة ضد الأسرى وعزل عدد من الأسرى.


وتعرضت الأسيرات لسلسلة من القمع والعزل والانتهاكات الجسيمة على يد وحدات القمع والسجانين.


واعتدت قوات القمع في سجن الدامون على الأسيرات بالضرب والسحل، وإحدى الأسيرات أغمى عليها من الضرب الوحشي، كما نزع جنود الاحتلال الحجاب عن عدد من الأسيرات أثناء الاعتداء عليهنّ من قبل قوات القمع وسحلهنّ من الرقبة.


كما وشهد سجن نفحة عملية طعن بطولية نفذها الأسير يوسف المبحوح، انتصارًا للأسيرات الحرائر، عدا عزل عدد من الأسرى.


ويشار إلى أن الأسرى الإداريين قد أعلنوا مقاطعة نهائيّة، بدءًا من السبت الماضي، لمحاكم الاحتلال الإسرائيلي، في إطار مواجهتهم سياسة الاعتقال الإداريّ، بوصفها مسرحية صورية ظالمة لا تخدم سوى "الشاباك".


ودعت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي أبناء شعبنا وقواه الحية في أماكن تواجده كافة إلى وقفة موحدة إلى جانب الأسرى الإداريين، ومناصرة قرارهم بمقاطعة محاكم الاحتلال، من أجل إلغاء سياسة الاعتقال الإداري إلى الأبد.


كما يواصل الأسير هشام أبو هواش إضرابه عن الطعام لليوم 140 على التوالي، وسط تحذيرات من خطورة الحالة الصحية للأسير أبو هواش، وتأكيد جهات عدة أن حياته "تقترب من الموت، مع كل دقيقة تمر عليه وهو بهذه الحالة".



عاجل

  • {{ n.title }}