القيادي ناصيف يدعو لتحرك عاجل لنصرة الأسير ناصر أبو حميد

دعا القيادي في حركة حماس رأفت ناصيف الكل الفلسطيني إلى تحرك عاجل لنصرة الأسير المريض ناصر أبو حميد.


وقال القيادي ناصيف: "قبل فوات الأوان وحتى لا يضاف رقم جديد لشهداء الحركة الأسيرة أطالب الكل الفلسطيني أن يكرر الفزعة التي انطلقت لهشام أبو هواش في الأيام الاخيرة وأثمرت إنهاء معاناته وذويه، بفزعة سريعة بلا انتظار حتى لا تتعمق معاناة ناصر وذويه".


وأضاف ناصيف: "هذا النداء موجه للكل الفلسطيني والمقاومة الأبية ولرفاق ناصر ولكل من تسابق للالتقاء بأم ناصر، هذه الخنساء التي تحتاج اليوم أن ترى الوفاء".


كما طالب ناصيف المؤسسة الرسمية "التي أعلنت بأنها انجزت الانتصار لهشام أبو هواش بأن لا تتأخر بالتحرك من أجل ناصر".


ويعاني الأسير ناصر أبو حميد (49عاما) من مخيم الأمعري برام الله، من تدهور خطير جدًا على وضعه الصحي، وهو مصاب بالسرطان، ويعيش في غيبوبة منذ أول أمس وموضوع تحت أجهزة التنفس الاصطناعي، ويعاني من التهاب خطير في الرئتين.


وتعقيبًا على استشهاد الشابين بكير حشاش ومصطفى فلنة فجر اليوم، أكد ناصيف على أن هذه رسالة بوجوب تعديل البوصلة وإعادة ضبطها نحو تحقيق الوحـدة والشـراكة الحقيقة على أساس الحق الفلسطيني وعدم الالتفات لأية شرعية سوى شرعية الثـوابت والمبادئ.


وأردف: "بهذا نكون أوفياء لشهدائنا وأسرانا ولشــعبنا وقضــيته التواق للحرية والانعتاق من الاحتلال قبل أي شيء آخر".


واستشهد فجر اليوم، الشاب بكير حشاش خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال عقب اقتحامها مخيم بلاطة بنابلس، والشاب مصطفى فلنة دهسًا بسيارة مستوطن غرب رام الله أثناء توجهه للعمل في الداخل المحتل.




عاجل

  • {{ n.title }}