"المياه العادمة" تغمر شوارع جنين تزامنا مع هطول الامطار

اظهر فيديو حصلت عليه "رايـة" حي من أرقى احياء مدينة جنين "حي الزهراء" وقد غمرته مياه الصرف الصحي"المجاري"، نتيجة لخلل في تصريف المياه خلال سقوط الأمطار نهار اليوم، مما ادى الى تلوث الشوارع وصعوبة الحركة والتنقل سواء للمارة او للسيارات نتيجة لاختلاط مياه الامطار بمياه الصرف الصحي.

وقالت احدى المواطنات التي تقطن الحي لــ"رايــة"، " في كل مرة يهطل فيها المطر تفيض المجاري وتغمر شوارع الحي خاصة عند استمرار نزول المطر لبضع الوقت.. لا ينزل سكان الحي الى الشارع في هذا الوضع الا عند اضطرارهم، ولكن عند عودة الموظفين من اشغالهم يغرقون بالمياه الملوثة.. حتى السيارات تمشي ببطئ لتفادي تلوثها".

وتضيف، توجهنا مرات عديدة الى بلدية جنين وابلغناهم بالوضع المأساوي للحي الذي يتكرر كل سنة في فصل الشتاء، ولكن الرد الوحيد على استغاثتنا يتلخص دائما في "لايوجد ميزانية لاصلاح البنية التحتية المتهالكة للمدينة".

و قال راغب نادر رئيس بلدية جنين خلال برنامج حصاد الرايــة:" ان هناك مشكلة حقيقية في تصريف مياه الامطار في أحياء مدينة جنين منذ سنوات بسبب عدم ملائمة البنية التحتية للتعامل مع حجم الامطار الغزير الهاطل خلال فترة قصيرة".

واتهم نادر بعض المواطنين و اصحاب العمارات بشبك خط مياه الامطار على خط مياه الصرف الصحي ما تسبب في فيضان مياه " المجاري" واختلاطها بمياه الامطار.

ونوه نادر ان المشكلة كبيرة في شارع حيفا القريب من حي الزهراء لان منافذ المياه من مخيم جنين و وادي برقين وحي الزهراء تتجمع فيه... هناك عجز مالي كبير في البلدية يترافق مع الازمة.

فيما قالت مواطنة : "ندفع كل شهر 6 شواكل من ضمن فاتورة المياه تحت بند صيانة الشبكة لو تم تجميعهم كل عام لإصلاح خط مياه بالمدينة لتم حل جزء من المشكلة".

وأضاف نادر أنهم بدأوا بمشروع لاصلاح شبكة المياه في منطقة "السوف"وسيتم خلال الـ 3 اشهر القادمة الإنتهاء من العمل .

واشار الى انه سيتم استلام دراسة تشخيصية لشبكة المياه في مدينة جنين آواخر الشهر الجاري للإطلاع على الوضع الكامل لشبكة المياه في المدينة وتحديد المشاكل والبدء بحلها بعد استلام منحة رئيس الوزراء لصالح البلدية البالغة مليون دولار.

يبدو ان لا افق قريب لحل مشكلة شبكة المياه في المدينة هذا الشتاء، المدارس على الابواب وفصل الشتاء مستمر و مياه الصرف الصحي تمتد لتصل عشرات المدارس في المدينة وسيضطر الطلاب اثناء العودة من مدارسهم سلك طرق معظمها مغمور بمياه المجاري للوصول الى بيوتهم.



عاجل

  • {{ n.title }}